الاعمال المهنية

لا شك فيه أن الأعمال المهنية والحرفية تلعب دورا كبيرا في تنشيط العجلة الاقتصادية في أي مكان، كما أن الشركات التي توفر الآلات والمعدات الصناعية لها تأثير كبير في هذا المجال لأن سرعة إنجاز الأعمال والمنتجات النهائية يؤثر بشكل كبير على سرعة تنفيذ المشاريع سواء الحكومية أو الخاصة ويقدر حجم سوق الأعمال المهنية والحرفية كأعمال النجارة والحدادة والألمنيوم وخلافه من الأعمال المهنية يقدرها بالمليارات وقال إنه من المعروف أن قطاع الأعمال المهنية ينمو بقدر نمو العمران وكما هو ملاحظ فإن جزءا كبيرا من ميزانية الدولة تنفق في البناء والإعمار والبنية التحتية و أن قطاع المقاولات والبناء مزدهر بشكل كبير وهذا يخلق طلبا متزايدا على الأعمال المهنية بجميع أشكالها، وإنه لا وجود لإحصائية دقيقة حول عدد الورش الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في الأعمال المهنية ونسبة النمو السنوية على حدا ليستفيد منها المشرع أو التاجر أو المستثمر

و كل نوع من الورش له آلاته ومعداته الخاصة وتلعب الطاقة الإنتاجية وسرعة الإنجاز دورا مهما في تكاليف المصنع أو الورشة فإننا لم نسمع يوما عن أن هنالك مصنعا أو ورشة حققت خسائر مادية بل إن الكثير من الورش سواء ميكانيكا أو حدادة أو نجارة وغيرها تبدأ برأس مال قليل جدا حوالي 50 ألف ريال وتدريجيا يبدأ بزيادة معداته وآلاته وبعضها وصل حجم معداتهم وآلاته الآن إلى الملايين وهذا يعكس حجم السوق والطلب الكبير على الأعمال المهنية والحرفية والتي أقدرها بالمليارات على مستوى السعودية.

وعن حجم الفرصة المتاحة للراغبين في الدخول في مجال الأعمال المهنية والحرفية يبين أن حجم الفرصة كبير جدا والدليل هو حجم أعمال المقاولات التي تحت تنفيذ حاليا في جميع مناطق المملكة وأعمال المقاولات تعتمد بشكل كبير على المصانع والورش في تنفيذ كثير من أعمالها.